دار زايـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

DARZAYED.LOLFORUM.NET
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ويبقى الصراع مفتوحاً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sharjawy500
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 1056
العمر : 25
Localisation : كيفي ما بقول
تاريخ التسجيل : 14/01/2007

مُساهمةموضوع: ويبقى الصراع مفتوحاً   الإثنين مارس 19, 2007 6:16 pm



أبقى
إشبيليه دائرة الصراع على اللقب ملتهبة بعدما حقق النقاط الثلاث في
مباراته مع سلتا فيغو إثر فوزه على أرضه بهدفين نظيفين في المباراة التي
جرت على ملعب رامون سانشيز في إطار المرحلة السابعة والعشرين من الدوري
الإسباني لكرة القدم.

افتتح المالي فريديريك كانوتيه التسجيل في الدقيقة
العشرين من ضربة جزاء وأضاف الروسي ألكسندر كيرزاكوف الهدف الثاني في
الوقت المحتسب بدلاً عن ضائع.

وشهدت المباراة طرد لاعب سلتا فيغو الأوروغواياني فابيان كانوبيو في الدقيقة 74 إثر تدخل عنيف جداً على خيسوس نافاس.

وتساوى إشبيليه بهذا الفوز في عدد النقاط مع برشلونة
الذي بقي متصدراً بفارق الأهداف برصيد 53 نقطة بينما جاء ريال مدريد
ثالثاً برصيد 48 نقطة.

بدأت المباراة بشكل متساوي بين الفريقين ففشل أي منهما
في فرض سيطرته وتبادلا الهجمات غير الخطرة وإن ظهر في أول ربع ساعة إصرار
هجوم فريق سلتا فيغو أكبر على التسجيل من خلال الندية التي أظهرها خصوصاً
عبر هداف الفريق البرازيلي فرناندو بايانو الذي أربك دفاعات إشبيليه
بمراوغاته.

ونجح إشبيليه مع مرور الوقت في تحسين أدائه واستحوذ بشكل
أفضل على الكرة تحديداً في النصف الثاني من الشوط الأول وسنحت للاعبيه عدة
فرص للتسجيل تهيأت بهجمات منظمة ومنسقة دمغها التفاهم والتمرير الأرضي
القصير, إلا أن لاعبي وصيف البطولة, حتى الآن تسرعوا, أمام المرمى
وافتقدوا اللمسة الأخيرة إذ طاشت تسديداتهم يمنة ويسرة أو تكفل بها حارس
سلتا العملاق خوسيه بينتو.

ظهر واضحاً على لاعبي خواندي راموس الضغط بسبب ضرورة
تحقيق الفوز الذي سبقهم إليه كل من برشلونة والريال مما حتم عليهم تحقيق
النقاط الثلاث, وهذا أثر على المهاجمين الذين برز منهم الروسي ألكسندر
كيرزاكوف بينما اضطر المالي فريديريك كانوتيه الرجوع إلى الخلف لاستلام
الكرات, نتيجة الرقابة المفروضة عليه.

تعدت فرص رجال راموس في الشوط الأول أبرزها الضربة الحرة
غير المباشرة التي احتسبها الحكم في الدقيقة 28على بعد خمسة أمتر من
المرمى سددها المدافع ايتور أوشيو متأخرا مما سمح للمدافعين في التصدي
للمحاولة قبل وصول الكرة إلى المرمى, وتلا فرصة أوشيو بعد ثلاث دقائق
رأسية للمزعج الروسي كيرزاكوف إثر ضربة ركنية طار لها حامي عرين سلتا
الممتاز سابحاً صاداً كرة ظنها الجميع في طريقها لمعانقة الشباك.

وفي الشوط الثاني استمر لاعبو إشبيليه في ممارسة الضغط
على لاعبي سلتا فيغو وتوالت هجماتهم الواحدة تلو الأخرى مع ملاحظة استمرار
غياب اللمسة الأخيرة نتيجة التسرع في هز الشباك.

وأمام الضغط والهجمات الكثيفة حصل الفريق المضيف على
ضربة جزاء في الدقيقة 20 نتيجة ملامسة أحد مدافعي الضيف للكرة في يده,
فانبرى كانوتيه للكرة منفذاً إياها بقوة وإتقان راكناً الكرة على يمين
بينتو لا تصد معلناً تقدم فريقه بهدف للاشيء.

بعد التأخر تحرك فريق سلتا بطريقة أفضل وبدأ بالتحرك نحو
الهجوم الذي تحسن مع دخول الفرنسي حبيب باموغو وظهر ذلك في الدقيقة 61
عندما سدد الأخير من داخل المنطقة صاروخية تألق حارس المضيف بالوب في
التصدي لها.

ومع المد الهجومي الكبير للفريقين أصبح اللعب مفتوحاً
أكثر إذ زادت المساحات التي سمحت للاعبين التحرك بحرية فنشط مع إشبيليه
بشكل واضح خيسوس نافاس تحديداً على الجبهة اليمنى مستفيداً من مهارته
وسرعته ولعب عدة كرات خطرة مثل الأرضية التي عكسها في الدقيقة 67 ومرت
أمام المرمى حيث عجز كل من بايانو وكيرزاكوف في تحويل الكرة إلى الشباك.
روبينيو ينقذ كابيلو



أنقذ دخول البرازيلي روبينيو في الشوط الثاني فريقه ريال
مدريد من تعادل كان لو حدث أشبه بخسارة وقاده لفوز غير سهل على ضيفه
جمناستيك, أبقى الصراع مشتعلاً على اللقب, بهدفين نظيفين دون مقابل في
المباراة التي جرت على ملعب سانتياغو برنابيو.

افتتح روبينيو التسجيل في الدقيقة 56 وأضاف مدافع دايفيد
غارسيا الهدف الثاني في الدقيقة 81 خطأ في مرمى فريقه, وشهد اللقاء في
بدايته طرد مدافع جمناستيك سيزار نافاس لإعاقته المنفرد الهولندي رود فان
نيستلروي.
أداء عقيم



بدأ الريال المباراة بتشكيلة 4-2-3-1, معتمداً على
الهولندي فان نيستلروي وحيداًً كرأس حربة مع مواكبة خلفية من الأرجنتيني
هيغوين على الجناح الأيمن وراؤول على الجهة اليسرى والإيطالي كاسانو من
الوسط, بينما لعب منافسه بتشكيلة 4-5-1 بشكل كثف العدد في وسط الملعب للحد
من تحركات لاعبي منافسه الذين يتمتعون بالسرعة.

قدم الفريق المدريدي شوطاً أولاً سلبياً في الأداء و
النتيجة فعجز مهاجموه عن إيجاد المساحات للتحرك وبدا خط الوسط قليل الحيلة
عاجزاً عن إيجاد الحلول العملية مفتقداً إلى الحيوية والسرعة, فكان كاسانو
الذي لعب وسط مهاجم عبئاً على فان نيستلروي بتحركاته الخاطئة, بينما ظهر
راؤول قليل الحيلة, وهيغوين عاجز عن الاختراق على الجناح, وكل ذلك وسط
استغراب وتساؤل حول إبقاء البرازيلي روبينيو الحيوي على دكة البدلاء.

وأظهر الشوط الأول فشل النهج التكتيكي الذي اعتمده
المدير الفني الإيطالي كابيلو, ذلك أن تشكيلة 4-5-1, حدت من خطورة
اللاعبين وخصوصاً في ظل وجود مهاجم واحد كرأس حربة فعلياً, مما أراح
كثيراً مدافعي الضيف الذين أغلقوا جيدً المنافذ الجانبية وساعدهم في ذلك
الكثافة العددية في الوسط.

في المقابل قدم جمناستيك رغم النقص العددي شوطاً جيداً
دفاعاً وهجوماً, فكان تنظيمه جيداً مما انعكس على طريقة لعبه التي شكلت
إزعاجاً للدفاع المدريدي وحتى خطورة نتيجة الكرات العرضية والاختراقات
المتعددة من اليمين واليسار.
شوط روبينيو



ومع بداية الشوط الثاني قام كابيلو بإشراك روبينيو مكان
كاسانو فكانت نقطة التحول في أداء الريال الذي زاد سرعة وجمالاً ومتعةً
عدى عن نجاحه في فك الحلقة الدفاعية التي تصدعت مع انطلاقات البرازيلي
الرهيبة وتسديداته القاتلة التي خانها الحظ تارةً وعطلها بيتزاري تارةً
أخرى.

ولم يكتف روبينيو بدوره الهجومي كمسدد أو هداف بل أخذ
على عاتقه أيضاً صناعة الفرص والألعاب فكان يسقط للخلف حيث استلم الكرات
وانطلق بها في مهمة بناء الهجمات التي غالباً ما كانت كما في نهايتها كما
بدايتها موقعة بتصويبة من قدمي البرازيلي.

ومع الضغط الكبير والسيطرة المطلقة للريال جاء الهدف بعد
مرور عشر دقائق على الشوط الثاني, عندما تابع روبينيو المواكب دون مراقبة
تسديدة غير محكمة لفان نيستلروي واضعاً الكرة بقدمه اليسرى في الشباك
ليتنفس كابيلو الصعداء بهدف طال انتظاره أمام خصم متواضع بشكل عام قياساً
على الريال.

وتوالت الفرص بعد ذلك بعد انهيار دفاعات جمناستيك فكانت
تصويبة لروبينيو في الدقيقة 59 من خارج المنطقة بوجه القدم الخارجي صدتها
العارضة وسط متابعة بالنظر فقط من الحارس ألبانو بيتزاري, تلاها بعد ثلاث
دقائق تصويبه أخرى للبرازيلي من خارج لمنطقة تكفل بتعطيلها بيتزاري, الذي
صد بعد دقيقتين ضربة حرة مباشرة رائعة لهيغوين بدت أنها في طريقها للشباك.


استمر سيناريو المباراة في قسمها الثاني مدريدي الطابع
بشكل بدا الهدف الثاني قريباً جداً, وبالفعل زادت غلة الريال في الدقيقة
81 إثر لعبة بدأت مع روبينيو الذي حول بحرفنة كرة ساقطة لسالغادو والأخير
أرسلها أمام المرمى عرضية لتجد رأس المدافع دايفيد غارسيا الذي أخطأ
التشتيت لتعانق كرته شباكه وسط فرحة وتهنئة بين روبينيو وسالغادو, لتنتهي
المباراة بعد ذلك بفوز متوقع أبقى الريال في دائرة الصراع على اللقب.
انتصار ثمين لسرقسطة



حقق ريال سرقسطة فوزاً ثميناً على ضيفه أتلتيكو مدريد
بهدف للاشيء في المباراة التي جرت على ملعب لاروماريدا الخاص بالفائز, سجل
الهدف الأرجنتيني ميليتو في الدقيقة عشرين من الشوط الأول.

بدأ الفريقان المباراة بتشكيلتين كلاسيكيتين متشابهتين
بخطة 4-4-2, وظهر منذ البداية وجود خلل في خط ظهر الفريق الضيف إذ كثرت
اختراقات المضيف, الذي قدم أداء جماعياً جيداً, خصوصاً عبر الأرجنتيني
دييغو ميليتو والبرازيلي إيورثون اللذين هربا من الرقابة أكثر من مرة, كما
تعددت اختراقات الأرجنتيني بابلو إيمار على الجبهة اليسرى.

في الناحية الأخرى لم يقدم أتلتيكو المأمول منه وأتى
أداؤه غير مقنعا, كان في خلاله دفاعه خارج الخدمة إذ كثرت المساحات في عمق
منطقته, وظهر على أداء لاعبيه العصبية الزائدة وعدم التركيز, فكثرت
الاحتكاكات والالتحامات القوية التي لم تفقد لاعبي الضيف تنظيمهم الجيد,
بينما شهد خط هجوم المضيف بعض الفترات الجيدة خصوصاً في القسم الثاني من
الشوط الأول.

جاء الهدف في الدقيقة 20 عبر الماكر الذي لا يهدا ميليتو
إذ تلقى أمامية عالية من أليساندرو الذي خطف الكرة وأرسلها في ظهر الدفاع
انطلق بعدها ميليتو مرواغاً آخر مدافع ثم أودع الكرة في الشباك بمهارة
معلناً تقدم أتلتيكو بهدف للاشيء.

في الشوط الثاني أكمل سرقسطة أداءه المميز الواقعي
فتابع هجماته دون الانجراف كثيراً بغية المحافظة على الهدف الغالي الذي
يؤمن له الأفضلية في الترتيب ويعزز من فرصه في دخول إحدى البطولات
الأوروبية, خصوصاً أن الفريقين كانا متساويان بالنقاط قبل المباراة.

ومع مرور الوقت لجأ مدرب سرقسطة فرنانديز إلى إجراء بعض
التعديلات فأخرج إيمار والمدافع غابرييل ميليتو وأدخل المدافع جيرار بيكيه
والمهاجم سيرجيو غارسيا, ولجأ في النصف الثاني من الوقت المتبقي إلى إقفال
منطقته جيداً والاعتماد على الهجمات المرتدة حتى أطلق الحكم صافرته معلناً
عن فوز بغاية الأهمية لسرقسطة.

وحقق ديبورتيفو لاكورونيا فوزاً صعباً على ضيفه خيتافي
(1-0) وتلقى ديبورتيفو ضربة موجعة في الدقيقة 35 بطرد هدافه خافيير
ارزيمندي، بيد أنه لم يتأثر بالنقص العددي ونجح في تسجيل هدف الفوز في
الدقيقة 80 بواسطة أنطونيو باراغان.

وسقط فياريال في فخ التعادل أمام ضيفه ريال سوسييداد
(1-1), وكان ريال سوسييداد البادئ بالتسجيل بواسطة البرازيلي بارتوليني
سافيو في الدقيقة 40، وانتظر فياريال الدقيقة 59 لإدراك التعادل بواسطة
مورينو خوسيكو.

وتعادل أيضاً اسبانيول مع ليفانتي بالنتيجة ذاتها, وسجل
لويس غارسيا في الدقيقة 19 هدف إسبانيول، وغوستافو ريغي في الدقيقة 13 هدف
ليفانتي.

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاعصار الشرجاوي
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 1361
تاريخ التسجيل : 13/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: ويبقى الصراع مفتوحاً   الثلاثاء مارس 20, 2007 10:12 pm

مشكووووور اخوي ع الموضوع

انشالله الدوري للنادي الملكي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sharjawy500
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 1056
العمر : 25
Localisation : كيفي ما بقول
تاريخ التسجيل : 14/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: ويبقى الصراع مفتوحاً   الجمعة مارس 23, 2007 12:34 pm

الله يسمع منك يالأعصار
و مشكووور ع الرد

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ويبقى الصراع مفتوحاً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دار زايـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد :: دار الرياضة :: المنتدى الاسباني-
انتقل الى: