دار زايـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

DARZAYED.LOLFORUM.NET
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مذكرات مراهقة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وحداوي وافتخر
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 931
Localisation : مايخصكم
تاريخ التسجيل : 21/02/2007

مُساهمةموضوع: مذكرات مراهقة   السبت أبريل 07, 2007 11:45 pm

--------------------------------------------------------------------------------

السلام....

ربما البعض قرأ عنوان القصة في أحد كتب الكاتبة الكويتية.. خوله القز ويني ..
أحببت أن أستخدم عنوان القصة في قصتي المتواضعة التي تتمحور حول مراهقة تبلغ من العمر الرابعة عشر اسمها مريم .. مريم فتاة جميله جداً جسمها الرشيق وطولها وتقسيمات وجها الجميلة يجعل كل من رآها يشعر وكأنها فتاة في الثامنة عشر .. مريم من عائلة غنية لديها أخ عبد الله في السادسة عشر وأختها سارة في التاسعة

مريم عاشقة الكمبيوتر والإنترنت فهي تقضي ساعات طويلة قدام الشاشة ..

:: الساعة 4 الفجر ::
أو مريم بعدهي على الكمبيوتر لأنه أيام إجازة كانت من غرفة دردشة الى الثانية كانت تستانس بكلمات الشباب الا يقولونه لها تحس بكيانها على الرغم انها ما يشوفونها بس بعد ..


فارس بلا جواد : هلو يالحلوة
مرايم (( كانت مسجلة بإسم مرايم )) : هلا
فارس بلا جواد : ممكن نتعرف على الحلوة ؟
مرايم (( او لصغر سنها ما كانت تستوعب الا يدور حولها او ما كانت امها ترشدها ولا عندها اخت اكبر منها تسولف وياها وتنصحها )) : أي أكيد اخوي
فارس بلا جواد : أخوي ليه هالكلمة ما احب كلمة اخوي انا
مرايم : ليش ؟ كلنا اخوان
فارس بلا جواد : اوكي كم عمرك
مريم في قلبها .. شكلة من السعودية ..
مريم : 14 سنه وانت
فارس بلا جواد : بل كثير صغيرة انتي .. انا من الدمام عمري 21
مريم حست هذا الانسان واجد فظ او ما يعرف يتكلم عقب ما قعد يتكلم وياها شوي .. سمعت صوت الأذان تعوذت من بليس او قالت بقوم اصلي او انام قبل ما يقعد الوالد يسوي لي سالفة ,, صلت مريم ركعتين الصبح او راحت تنام على سريرها الكبير وهي تقول مافي احلى من النووم .. وتحضن دبدوبها او تنام بسرعة ..

:: الساعة 2 الظهر في بيت ام او ابو عبد الله ::

الأم والأبو او سارة أو عبود على الطاولة بيتغدون


أبو عبد الله : وين مرايم ؟
أم عبد الله : للحين نايمة تقعد لوجه الفجر في الكمبيوتر أو عقب تنام
سارة الملقوفة: أروح اقعدها بابا ؟
أبو عبد الله : أي حبيبتي سارة قعدي مرايم بابا قولي لها تقعد كلنا ننطرها تتغدا ويانا
سارة : اوكيييي بابا
سارة اوهي حدها تفتح باب حجرة مريم : مرااااااااااااااايم
مريم : او رييييح زهقتيني او تفلت عليها الدبدوووب
سارة او هي تظحك على بالها سوت انجاز لما زهقت مريم : ههههههههه البابا يقول أنـ...

قبل ما تكمل كلامها
مريم : يالله ذلفي الحين نازلة

قامت مريم صلت بسرعة صلاة الظهر او لبست ثيابها او نزلت متكشخة
نزلت او هم يتغدون ..

مريم : هااا تغديتون عني؟؟
ام عبد الله: لا بننطرش ليما نموت جوع
مريم او هي تبوس راس ابوها : صباح الخير يبه
أبو عبد الله: ههه أي صباح يابنتي الساعة 2 او نص
ام عبد الله : يالله قعدي دلوعة البابا بقول الى شمسة< الخدامة تجيب لش غدا احنا بنقوم نشرب الجاي في الصالة تغدي بروحش
مريم : اوكيي

كملت مريم غداها او راحت ويا امها او ابوهااا او هم يشربون الجااي او عبد الله اخوها ياكل بسكوت

مريم : هييييييي يالدب ما تشبع انت توك متغدي
عبود: هي احترمي نفسج لا قمت طيحت اظروسش

قعدو كلهم يظحكون على شكل عبود اوهو حاط الصحن في حظنة او ياكل
إنتظرو الجزء الثاني ...

او شنو بيصير في بيت ام او ابو عبود .. او وين بيروحون او اقتراحات الي بتتطرحها مرايم

ترقبونا [/]

{ القصة من كتابة عطر الامل}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مذكرات مراهقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دار زايـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد :: دار القصص و الروايات :: منتدى القصص الواقعية-
انتقل الى: